أبو هريرة رضي الله عنه

أبو هريرة أو عبد الرحمن بن صخر الدوسي هو واحد من كبار صحابة النبي “صلى الله عليه وسلم” ومن أهم رواة الحديث الذين نقلوا لنا سنة النبي صلى الله عليه وسلم والتي وضحت لنا أمور الشريعة المطهرة ورسخت قواعد الإسلام لكي يتمكن المسلم من اتباع نبيه “صلى الله عليه وسلم مصداقا لقوله تعالى “لقد كانت لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر”

وقوله تعالى على لسان نبيه “صلى الله عليه وسلم” “قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله”.

لهذا كله كان استيعاب الحديث وحفظه من قبل صحابي مثل أبي هريرة واحد من أهم المناقب التي قام بها هذا الصحابي الجليل.

                                                  أبو هريرة

كان إسلام سيدنا أبو هريرة رضي الله عنه على يد الطفيل بن عمرو الدوسي “رضي الله عنه” وهو من قبيلته قبيلة “دوس” وقدم إلى المدينة بعد غزوة خيبر في العام السابع من الهجرة ولازم النبي “صلى الله عليه وسلم” من حينها.

مواقفه مع النبي “صلى الله عليه وسلم”

صاحب أبو هريرة النبي “صلى الله عليه وسلم” منذ قدم -أبو هريرة- إلى المدينة ورسول الله “صلى الله عليه وسلم” هو الذي كناه أبو هريرة بعد أن رآه يحمل هرة صغيرة في كم ثوبه.

رباه “رسول الله صلى الله عليه وسلم” وعلمه يقول أبو هريرة “رضي الله عنه” “أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت: صلاة الضحى ونوم على وتر وصوم ثلاثة أيام من كل شهر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *