معاذ بن جبل أعلم الصحابة بالحلال والحرام

هو أعلم الأمة بالحلال والحرام

معاذ بن جبل رضي الله عنه وأرضاه أحد الصحابة الذين شهد رسول الله “صلى الله عليه وسلم” بالتقوى والصلاح ففي الحديث الشريف يقول سيدنا رسول الله ” صلى الله عليه وسلم” “نعم الرجل أبو بكر، نعم الرجل “عمر” نعم الرجل “أبو عبيدة بن الجراح”، نعم الرجل “معاذ بن جبل”.

معاذ بن جبل

لزم “معاذ بن جبل” النبي “صلى الله عليه وسلم” منذ قدومه “صلى الله عليه وسلم” إلى المدينة حتى صار من أقرأ الصحابة للقرآن الكريم وهو واحد من الستة الذين حفظوا القرآن الكريم في حياة الرسول “صلى الله عليه وسلم” وكان رسول الله “صلى الله عليه وسلم” يقول “استقرئوا القرآن من أربعة” من ابن مسعود وسالم مولى أبي حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل”.

وكان “رسول الله “صلى الله عليه وسلم” يثني على معاذ بن جبل رضي الله عنه كثيرا وكان يقول “أعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل”.

معاذ بن جبل

ولهذا الفضل والسبق في الإسلام كان رسول الله “صلى الله عليه وسلم” يحب “معاذ بن جبل ” فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال “أخذ رسول الله “صلى الله عليه وسلم” يوما بيدي فقال “يا معاذ والله إني لأحبك” فقلت: بأبي وأمي يا رسول الله والله إني لأحبك”

وكان صحابة رسول الله “صلى الله عليه وسلم” يثنون على معاذ كثيرا ويجلونه

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه “إن معاذ كان أمة قانتا لله حنيفا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *